القائمة الرئيسية

الصفحات

اعتداء جديد و تهديد بالاغتصاب, مريم فتاة قبطية تتعرض للضرب و التهديد من سائق ميكروباص

كل ذنبها إنها دافعت عن سيدة وطفلتها يتعرضون للسب و الضرب على يد سائق الميكروباص و تصوير السائق اثناء الاعتداء عليهم.  

فقد تعرضت فتاة تدعى مريم طالبة بالفرقة الأولى بكلية التجارة، وتبلغ من العمر 18 عاما، لعدة تهديدات من سائق ميكروباص بعد تصويرها له أثناء تعديه علي سيدة و طفلتها ضمن الركاب بالضرب والسب. بسبب أن السائق أصر على رفع قيمة الأجرة وتطورت لمشاجرة بين السائق والطفلة وأمها من ركاب الميكروباص، بسبب تعمده وإصراره رفع الأجرة،

و قالت مريم إنها تعرضت للضرب من سائق الميكروباص فور دفاعها عن السيدة و طفلتها وتصوير السائق أثناء الاعتداء عليهم، مضيفةً أنها ذهبت لقسم الشرطة وحررت محضرًا بالواقعة.

وتابعت مريم أنه فور عودتها إلى المنزل تلقت من المتهم رسائل تهديد لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي لإرغامها على التنازل عن المحضر، ومن نص التهديد قال المتهم لها: أنا لو اتحبست يوم واحد مش هيكفيني رقبتك اتنازلي بالذوق علشان مش عيلة تعمل فيا كده وأنا عارف بيتك ومكان كليتك وحوار الاغتصاب أسهل حاجة عندي انزلي دار السلام واسألي مين رامي سوبيا.

وأضافت مريم عندما تم استدعائها إلى جهات التحقيق تعدت عليها والدة المتهم بالضرب والسب وهددتها لتتنازل عن المحضر المحرر ضد نجلها، معربة عن استيائها من وصول المتهم إلى جميع بياناتها من محل سكنها وجامعتها ورقم هاتفها.

تعليقات

>
>