القائمة الرئيسية

الصفحات

رد نارى من الداعية الاسلامى "خالد الجمل " على حنان ترك بشأن تهنئة المسيحيين بأعياد الكريسماس


قام الداعية الاسلامى خالد الجمل بالرد على المدعوة التائبة الاخوانية حنان ترك لما روجت له مؤخرا من تصريحات على حسابها الشخصى على السوشيال ميديا عن الاحتفال بأعياد الكريسماس و مشاركة الأخوة المسلمين لإخوتهم الأقباط مظاهر الاحتفال و كذلك تهنئتهم بحلول العام الميلادى الجديد , و قد تسببت هذه التصريحات فى موجة عارمة من الغضب الشعبى و كذلك المطالبة بمحاكمتها على اثارتها للفتن و التفرقة بين قطبى الامة . 

و قد قام الداعية الاسلامى " خالد الجمل" ، الداعية الإسلامي والخطيب بوزارة الأوقاف بالرد عليها قائلا :- " إن المسلم يحب ويكره بناءً على المعاملة وليس على العقيدة، والدليل في قوله تعالي: وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ"، مضيفًا: فنحن نتمنى للجميع الخير كله.

وأضاف، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن المسلم  يدخل البيت أو الكنيسة مهنئا لجاره أو صديقه بما يحب ويسر صديقه غير المسلم، متابعًا: فنحن نهني ولا نتعبد فيدخل الرجل منا مسلما ويخرج مسلما، قال تعالى: لكم دينكم وليّ دين.
داعية إسلامي: الأهم ألا يحتفل بطريقة محرمة
وأكمل الداعية الإٍسلامي: إن أراد المسلم أن يحتفل بمناسبة مباحة فلا ضير من هذا، كمن يحتفل بأول العام ولكن بشرط ألا يحتفل بطريقة أو بأفعال محرمة ولو كان الاحتفال بمناسبة إسلامية، ويحرم أن يحتفل المسلم بما يتعارض مع عقيدته كمسلم، مشيرا إلى أنه يمكن أن يشترك المسلم مع غير المسلم في الاحتفال بمناسبة ما كل له نيته فيما يحتفل به فهذا لا حرج في هذا.
وتابع: كما حدث مع رسول الله في سؤاله عن سبب صيام يهود يوم عاشوراء احتفالا منهم بنجاة موسى من فرعون، فقال صلى الله عليه وسلم مرحبا وقرأ هذا: نحن أولى بموسى منهم وصيامه وأمر بصيامه، مختتما: دين الإسلام يدعو للتعايش مع الغير بلا كراهية وبلا غل.
ومع قرب احتفالات أعياد الميلاد من كل عام، يبدأ الجدل حول حكم الدين في الاحتفال برأس السنة الميلادية.و تهنئة الاقباط باعياد السنة الجديدة و أعياد الميلاد .

تعليقات

>
>